رئيسة الوزراء تدعو السويد للتعاون ضد التطرف اليميني

رئيسة الوزراء تدعو السويد للتعاون ضد التطرف اليميني

صوت النرويج / اوسلو / الاربعاء 14 آب – اغسطس 2019 / دعت رئيسة وزراء النرويج، السويد للتعاون الثنائي في مكافحة التطرف اليميني الداعي للعنف ونشر الإرهاب.

جاء ذلك خلال تعليق لها عن احتجاز الرجل البالغ من العمر 21 عاماً، لاتهامه بقتل أخته البالغة من العمر 17عاماً، بالإضافة إلى التهمة بارتكابه جريمة إرهابية بعد اعتدائه على مسجد بالقرب من العاصمة أوسلو يوم السبت الماضي.

وأشارت سولبيرك التي تترأس حزب “اليمين” المحافظ، إلى خطورة الجماعات اليمينية المتطرفة، حيث قالت بأنه أمر يدعو للقلق عندما يحاول شخص يميني متطرف ارتكاب جريمة إرهابية أخرى في النرويج، وإن هذا يجعل الأمر صعباً بالنسبة للأقلية المستهدفة من قبل الايديولوجية اليمينية المتطرفة.

وأكدت على أهمية اتخاذ الإجراءات المشتركة بين السويد والنرويج للحد من توسع الجماعات المتطرفة، مشيرة الى أن الجماعات النازية تسعى لتنظيم صفوفها أيضاً في دول الجوار، “حسب قولها”.

وأضافت، “أنه يمكن سماع اللغة السويدية بكثرة في مظاهرات النازيين في شوارع مدينتي فريدريكستاد وكرستيانساند النرويجيتين، بحسب ما ذكرته صحف محلية نرويجية.

من جهة أخري فقد عقب وزير شؤون الطاقة السويدي، على أهمية التعاون السويدي النرويجي في هذا الملف، منتقداً سياسة التعاون النرويجي الحكومي بين حزب المحافظين وحزب التقدم اليميني النرويجي، قائلاً؛ إن على سولبيرك، أن تنظر الى نفسها في المرآة ومراجعة نفسها، قبل طلب التعاون مع دول الجوار، “حسب قوله”.//انتهى/غصن/نور/خاص/الشرطة/اوسلو

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *