ماذا يجري في كواليس الفيفا؟…تلاعب بالأصوات

ماذا يجري في كواليس الفيفا؟…تلاعب بالأصوات

بعد ظهور نتائج جوائز الافضل التي تمنحها الفيفا كل عام بدات بواذر الفضائح والفساد تظهر في الأفق.

فبعد اسقاط اسم مصر من كشوفات المدربين واختيار الصحفي هاني دانيال لمواطنه في المرتبة الثالثة بعد ساديو ماني ورونالدو.

وحسب الفيفا فإن تصويتات المدربين المصريين لم تصل في الاجال المحددة.

لكن الاتحاد المصري كذب هذه الادعاءات مشيرا بأنهم ارسلوا كل التصويتات قبل أربع ايام من انتهاء اجال التصويت.

والنقطة التي أفاضت الكأس هي تصريح مدرب السودان بأنه صوت لصلاح أولا لكنه تعجب من التصويت الذي أظهرته الفيفا عنه حيث استبدل صلاح بميسي ومبابي بفان ديك.

والفضيحة التي ظهرت مؤخرا أكد مدرب نيكارغوا بأنه لم يصوت اطلاقا لكن الفيفا صوتت عنه لصالح ميسي.

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *