سولبرغ في بغداد: استقرار العراق والمنطقة هو استقرار لأوروبا

سولبرغ في بغداد: استقرار العراق والمنطقة هو استقرار لأوروبا

زارت رئيسة الوزراء “Erna Solberg”، أمس الإثنين العراق في زيارة بدعوة رسمية من السلطات العراقية لمناقشة تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين في المجالات المختلفة.
وأكدت “سولبرغ” خلال مؤتمر صحفي مع نظيرها العراقي “عادل عبد المهدي”، أنها ناقشت خلال اجتماعها مع المسؤولين العراقيين عدة مواضيع أهمها التحديات التي تواجه الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، كالفساد والنمو الاقتصادي وبناء المؤسسات والجلول الممكنة للعمليات القانونية. وأضافت “سولبرغ”، أن الحكومة النرويجية قررت تمديد مساهمتها العسكرية في العراق، بالتعاون مع شركائها في التحالف، للمساعدة في جلب الاستقرار الأمني للعراق والمنطقة بأسرها، لما له أثر كبير عليه في أوروبا. وأوضحت أن تنظيم “داعش”، لا يزال يمارس تهديده في محافظة الأنبار شرقي العراق
وهو ما تسعى النرويج والحلفاء للقضاء عليه، لتحقيق الاستقرار، مؤكدة أن “مساعدة النرويج في قتال الجماعات الإرهابية وعلى رأسها “داعش” أمر مهم ليس للعراق أو للمنطقة فحسب، بل لأمننا أيضاً”. وأعلنت سولبرغ نيتها زيارة القوات النرويجية المتواجدة في العراق خلال زيارتها هذه، حيث تساهم النرويج ب70 عنصراً من قواتها في العراق للعمل على تدريب القوات العراقية وتأهيلها في دفع الأخطار التي تتعرض لها في ظل الهجمات المتكررة من المنظمات الإرهابية لاسيما داعش، بالإضافة إلى وجود عشرة عناصر ضمن قوات التحالف في العراق “NMI”، إلى جانب احتفاظها بدعم لوجستي صغير في الأردن يأخذ على عاتقه دعم العمليات في العراق.

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *