افتتاح المدارس ورياض الأطفال نهاية نيسان في النرويج

افتتاح المدارس ورياض الأطفال نهاية نيسان في النرويج

صوت النرويج / اوسلو / الاربعاء 08 نيسان – ابريل 2020 / أعلنت رئيسة وزراء النرويج، عن إعادة افتتاح رياض الأطفال في البلاد بدايةً من 20 نيسان – ابريل الجاري، والمدارس الابتدائية بداية من 27 من الشهر نفسه.

وأضافت، خلال مؤتمر لها، أعلنت فيه مجموعة من القرارات المتعلقة بقانون الطوارئ في البلاد، أن طموح الحكومة يتمثل في إعادة الدوام المدرسي قبل العطلة الصيفية.

وبينت، أن الطلاب الذين سيعودون أيضا لدراستهم في ٢٧ نيسان – ابريل هم طلبة الثانويات الصناعية والمهنية لمراحل ثاني ثانوي وثالث ثانوي، مع التأكيد على ضرورة الالتزام بقانون الوقاية من العدوى بالطرق الصحيحة، واتباع إرشادات وقوانين مكافحة العوى بصورة صحيحه ومهنية.

أوضحت، أن الحكومة قررت افتتاح الجامعات والمعاهد العليا لبعض من الاختصاصات وبعض من موظفيها، مبينة، أنه بالإمكان للطلبة الذين هم في المرحلة الأخيرة من دراستهم ويعتمدون على المعدات في المؤسسات التعليمية، العودة للجامعات والكليات المهنية، وكذلك الأمر بالنسبة لموظفي تلك المؤسسات.

وأشارت، إلى أن الحكومة قررت السماح بافتتاح بعض الوظائف ذات الاتصال الفردي مثل المعالجين الفيزيائيين، وأطباء النفس، وبعض الاختصاصات التي تتعامل مع المراجعين شرط تطبيق ارشادات العدوى وتطبيقها بصوره تتناسب أعمالهم وظائفهم، بداية من 27 نيسان – ابريل الجاري.

وشملت الحكومة ضمن قراراتها أيضاً جميع صالونات الحلاقة والعديد من الأعمال لو استطاعوا تطبيق ارشادات الوقاية من العدوى، بعد أن تم إغلاقها في بداية فترة الطوارئ ضمن الإجراءات الحكومية لمنع تفشي العدوى فيها.

وأكدت الحكومة خلال المؤتمر أيضاً أنها رفعت للحظر المفروض على المبيت في المنازل الريفية والمعروفة باسم “HYTTA”، بداية من 27 نيسان – ابريل الجاري.

وقال وزير الصحة النرويجي، خلال تصريح له، في المؤتمر، “إن هناك أفضلية بعدم السفر للاستجمام داخل البلاد ولكن بالإمكان السفر والمبيت في المنازل الريفية، لاسيما وأن القانون أصبح لا يعاقب عليها بعد الآن”.

وشددت “سولبيرغ” خلال المؤتمر، على أن إعادة رياض الأطفال، سيكون بعد تقديم النصائح والتوصيات من مجموعة الخبراء ومديرية الصحة، موضحة، أن الأطفال الأصغر سناً هم الأكثر عرضة للتعرض لخطر العدوى حيث يصعب عليهم التعليم المنزلي عن بُعد من جهة، والحفاظ على المسافات بينهم وبين الآخرين من جهة أخرى.

وكانت الحكومة قد أصدرت بياناً تلقت “صوت النرويج” نسحة منه، أكدت فيه على مجموعة من البنود الوقائية التي تضمن سير الحياة بشكلها الطبيعي في البلاد، دون السماح بنشر العدوى، والتي تتمثل فيما يلي :

 

1. يجب عدم عزل الآباء الذين يعبرون الحدود الوطنية للاتصال بالأطفال القاصرين بالطريقة المعتادة.

2. تطبيق الحظر على أي فعالية لم تتبع الإرشادات الوقائية من خطر العدوى.

3. السماح بتنفيذ الأنشطة الرياضية عند اتباع إرشادات مديرية الصحة.

4. توجيه البلديات للتأكد من أن الذين هم بالحجر الصحي أو العزل يمكنهم الاقامة في الفنادق أو مكان آخر تحدده البلديات نفسها.

5. تعود المستشفيات لمزاولة أعمالها الطبيعية بعد عطلة عيد الفصح.

6. تعاون مديرية الصحة والسلطات المحلية في المقاطعات النرويجية لضمان استعادة بلدياتها لنشاطاتها الطبيعية في الصحة والرعاية.

7. التأكيد على أن البلديات بحاجة ماسة لرعاية الأطفال المتضررين والضعفاء.

 

وكانت وزيرة التعليم Guri Melbyk قد أفصحت في تصريح لها، أنه ينتظر حتى نهاية نيسان – ابريل لفتح المدارس حتى يسمح لنا الوقت من التخطيط بالفتح مرة أخرى، مبيناً بأنه يتوجب على جميع الطلبة العودة للمقاعد الدراسية، التي قد تكون بدوام جزئي خلال الأسبوع.

وتابعت، أن العودة للحياة الطبيعية والعادية أمر مهم لجميع الأطفال والشباب وليس فقط للصغار، مؤكداً على أهمية المدارس ورياض الأطفال للأطفال أنفسهم، وللمجتمع لكي يعمل بشكل طبيعي.

وكان معهد الصحة العامةـ قد أعلن خلال بيان له، عن انخفاض أعداد الإصابة اليومية بفيروس كورونا في صفوف النرويجيين خلال الفترة الحالية بما يقارب الـ50%، حيث بلغ متوسط المصابين يومياً 144 إصابة مقارنة بـ 300 إصابة خلال أواخر اذار – مارس المنصرم.//انتهى/صوت النرويج/مؤتمر رئاسة الوزراء/خاص

 

اقرأ ايضاً لتعرف المزيد عن تطورات الاحداث واسباب اتخاذ القرارات :

 

انتشار الفيروس تحت السيطرة والنرويج لا تعاني من حالة وبائية

اغلاق المدارس يعرض الاطفال للعنف والاعتداء الجنسي في المنزل

اعادة افتتاح المدارس ورياض الاطفال بعد عيد الفصح

 

المحرر المسؤول : وسام كريم العزاوي

 

فريق العمل

 

الترجمة : عمر حبيب

التحرير : غصن عابدين

اليوتيوب والتواصل الاجتماعي : علي العزاوي

المصدر : مؤتمر رئاسة الوزراء

الصور : التلفزيون النرويجي باللغة العربية – NTV

المصور : W.K

اليوتيوب : القناة على اليوتيوب

النقل والاقتباس بدون الاشارة الى المصدر يعرضك لغرامة تصل الى 3000 كرون نرويجي

Share this post