الحكومة تقرر إعادة فتح الجوازات وقضايا اللجوء الأسبوع المقبل

الحكومة تقرر إعادة فتح الجوازات وقضايا اللجوء الأسبوع المقبل

صوت النرويج / اوسلو / الاربعاء 15 نيسان – ابريل 2020 / كشفت وزيرة العدل النرويجية “مونيكا مايلاند”، عن قرار للحكومة بإعادة فتح بعض الخدمات العامة بشكل جزئي، بعد أن تم إغلاقها خلال فترة الطوارئ لعدم انتقال العدوى في المملكة.

وقالت “مايلاند”، في كلمة لها خلال المؤتمر الصحفي الحكومي اليومي الخاص بأزمة كورونا في البلاد، أن الشرطة النرويجية ستقوم بفتح مراكزها بشكل جزئي خلال الأسبوع المقبل، لأداء الخدمات المحددة بشكل طبيعي.

وبينت، أن الخدمات التي سيتم إعادة فتحها تشمل تقارير الجرائم الخطيرة، وإصدار جوازات السفر والاتفاقيات في قضايا الإقامة والهجرة، مؤكدة على أن ذلك سيتم بعد التأكد من تنفيذ كافة التدابير اللازمة للوقاية من العدوى، والتي يجري العمل عليها في المملكة حالياً.

وأوضحت، أنه في الوقت الحالي، لا تزال الأمور على ما هي عليه بحيث يتم استقبال الملاحظات أو الطلبات عن طريق الاتصالات والتواصل الالكتروني فقط، دون الحضور المباشر للأشخاص.

وأشارت، خلال حديثها إلى ضرورة التحلي بمزيد من المسؤولية أمام فرص الحرية التي سيتم منحها خلال الفترة القادمة، لاسيما وأن السلوك الصحيح للأفراد سيكون حاسماً في الحد من العدوى في الخدمات التي تتضمن اتصالاً فردياً بين الأشخاص كالمدارس ورياض الأطفال وبعض المهن الأخرى.

وتابعت “مونيكا”، أننا “نتفهم وجود المخاوف لدى البعض من عدم الشعور بالأمن من انتقال العدوى في حال قمنا بإعادة افتتاح الخدمات، لكن هناك حاجة للعمل على تنفيذ المشورة الجيدة والمتخصصة، ثم نتابع التطور عن كثب”، مضيفة، “إننا نأمل أن يتم وضع المزيد من التدابير تدريجياً إذا كان انتشار العدوى محدوداً”.

وأكدت على أن الحكومة تحاول خلال الفترة القادمة السماح ببدء تشغيل الشركات التي تعاني أكثر من غيرها، لكن يجب أن يكون ذلك مع انخفاض في حجم المخاطر، مشددة على أن الحكومة تبني قراراتها باستمرار على المعرفة المهنية، بالإضافة إلى موازنة الاعتبارات المختلفة واتباع نهج شامل”.

وشددت على ضرورة اتباع نصائح الوقاية من العدوى الأمر لذي سيسهل على الجميع الغاء العديد من الإجراءات بشكل أسرع، حيث نجحت هذه الإجراءات في الحد من العدوى إلى الآن، لكن عدم التزام الناس بإجراءات الوقاية من العدوى خلال الفترة القادمة سيضطرنا لتشديد الاجراءات مرة أخرى، لاسيما وأننا نسعى لأن لا تكون الخدمات الصحية مثقلة، من خلال نتجنب نقل العدوى إلى الفئات المعرضة للخطر.//انتهى/صوت النرويج/وزارة العدل

 

المحرر المسؤول : وسام كريم العزاوي

 

فريق العمل

 

التحرير : غصن عابدين

اليوتيوب والتواصل الاجتماعي : علي العزاوي

المصدر : معهد الصحة العامة / البريد الرسمي

الصور : التلفزيون النرويجي باللغة العربية – NTV

المصور : W.K. Alazawi

اليوتيوب : القناة على اليوتيوب

النقل والاقتباس بدون الاشارة الى المصدر يعرضك لغرامة تصل الى 3000 كرون نرويجي

Share this post