كوفيد 19 : الاختبار والأعراض وتتبع الفيروس

كوفيد 19 : الاختبار والأعراض وتتبع الفيروس

صوت النرويج / الاحد 25 تشرين الاول – اكتوبر 2020 / اوسلو / أصدرت وزارة الصحة النرويجية بياناً بلورت من خلاله أهم القضايا المتعلقة بفيروس كورونا – كوفيد 19، حيث تناول البيان توضيح لكيفية انتقال الفيروس، وأهم أعراضه، ومتطلبات الاختبار الخاص به، بالإضافة إلى أليات تتبع الفيروس.

Testing, symptomer og nærkontakter

وذكرت الوزارة في هذا السياق أن الفيروس يمكن أن ينتقل من خلال الاتصال المباشر ( عن طريق مصافحة شخص مُصاب بالعدوى)، أو غير المباشر ( من خلال انتشار الرذاذ الصادر من فم أو أنف الشخص المصاب). هذا وقد أوصى معهد الصحة العامة بإجراء اختبار كورونا لجميع الأشخاص الذين تظهر عليهم الأعراض الأولية لمرض كوفيد 19 في أسرع وقت ممكن، كما أوصى أيضاً بأن يخضع لاختبار كورونا،  أي شخص على اتصال وثيق بأشخاص تأكدت إصابتهم بالفيروس، وكذلك بالنسبة لمن يأتون إلى النرويج بعد السفر إلى الدول أو المناطق الحمراء في الأيام العشرة الماضية.

وقد أوضح البيان أن أعراض فيروس كورونا تتشابه مع أعراض نزلات البرد والانفلونزا، حيث تتمثل في ارتفاع درجة الحرارة، والتهاب الحلق، والسعال، وأحياناً يعاني بعض الأشخاص من صعوبة التنفس والاتهاب الرئوي. كما قد تتشابه أعراض الفيروس مع أعراض حساسية حبوب اللقاح، التي يعاني منها الكثير من النرويجين في أشهر الربيع، لكن الاختلاف بينهما يكمن في عدم الشعور بالتهاب الحلق، أو آلام بالجسم، أو الحمي في حالة حساسية حبوب القمح كما هو الحال عند الإصابة بفيروس كورونا.

هذا وقد أشارت الوزارة إلى أن فترة حضانة فيروس كورونا قد تمتد من يومين إلى 14 يوماً، لذا يتم إجراء اختبار الفحص خلال48  ساعة من ظهور الأعراض الأولية للمرض، كما أظهرت الأبحاث أن فئة قليلة من الناس يصابون بالمرض بعد 9-8 أيام من تعرضهم للعدوى؛ لذا حُددت فترة الحجر الصحي لمدة10   أيام.

وفي سياق متصل، أكدّ معهد الصحة العامة على ضرورة البقاء في المنزل لأي شخص تظهر عليه أعراض عدوى الجهاز التنفسي الحادة حتى تختفي هذه الأعراض. كما أوضح البيان أنه لكي ينتهي العزل، يجب أن يكون الشخص خالياً من أعراض الفيروس لمدة ثلاثة أيام، وأيضاً يجب أن تمر ثمانية أيام على الأقل منذ ظهور الأعراض، أما بالنسبة للأشخاص المعزولين في المستشفى أو الذين يخضعون للعلاج المخفض للمناعة، فقد تكون متطلبات العزل أبعد.

كما قدّم البيان بعض التوجيهات للمواطنين النرويجين للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا، لعل من أهمها: أن يحافظ الشخص على مسافة متر واحد على الأقل من الآخرين، وغسل اليدين جيداً وبشكل متكرر بالصابون والماء الفاتر، واستخدام مطهر يحتوي على الكحول، بالإضافة إلى استخدام أقنعة الوجه الصحية (الكمامات).

كما عرض البيان تفنيداً لآليات الفحص، حيث أوصى معهد الصحة العامة بضرورة فحص كل من تظهر عليه الأعراض، وعزل المصابين، وتعقب المصابين الأخرين الرافضين للحجر الصحي. أما في حالة نقص الإمكانيات، يجب فحص المجموعات حسب الأولوية، وفقاً للمعايير الموضوعة من قِبل معهد الصحة العامة، والذي يقوم بتقييم وضع هذه المجموعات وتحديثها باستمرار.

بالإضافة إلي هذا فقد أوصى معهد الصحة العامة بأن يخضع موظفو الخدمة الصحية، الذين كانوا في مناطق صفراء خارج النرويج خلال الأيام العشرة الماضية، والذين يتعاملون مع المريض مباشرة، لاختبار الكشف عن كورونا قبل بدء العمل مرة أخرى.

وقد أشار بيان الوزارة إلى أن فترة التعافي تختلف من شخصٍ لآخر في الوقت الحاضر، وفقاً لمدى خطورة الحالة، والتاريخ المرضي للمصاب. كما أعلن البيان أن المستشفيات النرويجية تقوم بتسجيل المرضى الذين تأكدت إصابتهم بالفيروس، في سجل الجائحة النرويجي؛ لمتابعة حالاتهم وعلاجهم في حالة توفر اللقاح.

ويمكنك من خلال الرابط الموضح أدناه الحصول على المزيد من المعلومات، وآخر المستجدات بشأن فيروس كورونا.

النص الكامل للقانون في موقع LpA القوانين النرويجية باللغة العربية

المحرر المسؤول : وسام كريم العزاوي

اليوتيوب والتواصل الاجتماعي : علي العزاوي

المصدر : مشروع LpA لترجمة وتعريب القوانين النرويجية

الصورة : اوروك الاعلامية

اليوتيوب : القناة على اليوتيوب

النقل والاقتباس بدون الاشارة الى المصدر يعرضك لغرامة تصل الى 3000 كرون نرويجي

Share this post