قانون العدوى يتسبب بتسفير 4 عراقيين و 7 سوريين وجزائري

قانون العدوى يتسبب بتسفير 4 عراقيين و 7 سوريين وجزائري

صوت النرويج / الثلاثاء 09 اذار – مارس 2021 / اوسلو / قامت الشرطة النرويجية بطرد وابعاد 704 مخالف لقانون العدوى في النرويج.

الاجراءات تمت حسب قانون مكافحة العدوى الصادر العام الماضي. منذ 16 اذار – مارس 2020، عندما أغلقت النرويج حدودها أمام الأجانب الذين ليس لديهم حق الإقامة في النرويج تم ضبط وترحيل، وطرد 704 حالة خلال كانون الثاني – يناير 2021، وفقًا لقانون مكافحة العدوى.

كان هناك ما مجموعه 587 حالة إعادة إثر قرارات طرد مصرح بها في القانون المؤقت بشأن قيود دخول الأجانب لأسباب تتعلق بالصحة العامة.

نصيب الجاليات العربية من عمليات الطرد والابعاد بالمجمل كان 25 حالة بين ابعاد خارج الاتحاد وبين تسفير الى دولة اخرى ضمن اتفاقية دبلن.

كان نصيب كل من مصر وليبيا والمغرب حالة واحدة. فيما كانت النسبة الاعلى مشتركة بين الصومال وسوريا بواقع 7 حالات. بينما تقاسم العراق والجزائر 4 حالات لكل منهما.

شمل الطرد والابعاد، والتسفير رعاية العديد من الدول الاخرى منها اوروبية وشرقية. بينهم 2 من امريكا و 224 من بولونيا، و 99 من لتوانيا، بالاضافة الى 8 من روسيا، و 65 رومانيًا.

من مجمل المبعدين خارج النرويج 99 حالة حصلت على غرامات وعقوبات قبل الترحيل.

 

العنوان النرويجي : Månedsstatistikk

مسؤول الاتصالات : شرطة الاجانب

المحرر المسؤول : وسام كريم العزاوي

اليوتيوب والتواصل الاجتماعي : علي العزاوي

المصدر : مديرية الشرطة العامة النرويجية

اليوتيوب : القناة على اليوتيوب

النقل والاقتباس بدون الاشارة الى المصدر يعرضك لغرامة تصل الى 3000 كرون نرويجي

Share this post